كيف تتقبل الآخر

ادعمونا بالمشاركة

التنمية :هي أساس الحياة البشرية التي نعيشها ، وهي قدرتنا على التواصل مع الآخرين بالصورة التي نشعر أنها مساوية للحياة الاجتماعية المريحة ، فلو أردت مثلاً أن تتعامل مع الأشخاص بطريقتهم لوجدت صعوبة بالغة في تقبل أفكارهم ، ولكن يبقى الهدف من سلوكيات التنمية أن يتم تقبل الآخرين كما هم ، لأننا لا نعرف ماذا يخبئ لهم القدر في جعبته ، فربما ينتقلون من مكانة إلى مكانة أخرى ، بفضل فكرة أو حركة أو أمر ما خطر في بالهم ، وفي نفس الوقت تشعر أنك أحق منه في القفز ة التي أصبحت من نصيبه ، وقصص التنمية البشرية كبيرة ومتعددة ، ولكن في نفس الوقت بعضها خيالي بعض الشيء ، والبعض الأخر أكل الكثير من خيبات الأمل ، قبل أن يقف على قدميه ويمارس حياته بالطريقة التي تحلو له ، وهنا كان لابد من الوقوف للتنمويين ، والانحناء احتراماً لهم ، فلولاهم ما عرفنا طريقاً للمجازفة ، وما عرفنا طعماً للحياة بشكل أو بأخر .وسنتناول في هذا المقال بإذن الله بعض القصص التي أثرت في حياة أصحابها ، حتى أصبحت أمثلة وقدوات يجب الاحتذاء بهم بشكل أو بأخر .
المصدر : مواقع انترنت

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *