برنامج الشفاء والعلاج الذاتي (مقالة-9) ….

ادعمونا بالمشاركة

تاسعا   : علاقتنا بالقمر تأثر علينا مباشرة

الأيام القمرية على الهجري تكون أيام (13 , 14 , 15 )

يكون القمر بدر   وتأثر الطاقة على الإنسان بشكل مباشر عند اكتمال القمر يكون ساطعاً

ويسمى بدراً أي في أيام 13 – 14 – 15 يصبح عندها جسم الإنسان مليء بالسوائل ويتهيج دمه

وفي هذه الحالة تكون نفسية الشخص متقلبة وغير منتظمة ولوحظ في ألمانيا وبريطانيا وأمريكا في هذه الفترة يكثر تواجد الناس في البارات وأماكن شرب الخمر ويصبحون متقلبي المزاج فأصبحت الشرطة تستعد في هذه الأيام أكثر من غيرها تحسبا لحدوث أي مشكله ما ثم قام احد العلماء بدراسة هذه الظاهرة وأتضح إن الناس في هذه الفترة تزيد نسبه السوائل الموجودة في أجسامهم مما يؤدي إلى تصرفات غير محمودة وهنا تتضح الحكمة من صيام الأيام البيض ( 13 – 14 – 15 )

لان الصيام يقلل من وجود السوائل في الجسم حيث أن الصائم يمتنع عن تناول الماء وبالتالي يعمل على خفض نسبته في الجسم خلال هذه الفترة التي يبلغ تأثير القمر فيها على الإنسان مداه، فيكتسب الإنسان من وراء ذلك الصفاء النفسي والاستقرار ، ويتفادى تأثير الجاذبية، فسبحان الله إن الصوم وسيلة للسيطرة على قوى النفس حتى لا يقع في معصية ، فيتقرب إلى الله به ، ويسيطر على قوى جسده ونزعاتها.وتحصل له بذلك الراحة والصحة النفسية التي يتمناها كل إنسان فسبحان الله.ما أعظم صنعه وتدبيره فعلى الأشخاص التريث في إصدار أي قرارات أو أعمال مصيرية في هذه الأوقات لما لها من ردة فعل نفسية على الشخص قد يندم عليها لاحق .

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *