أسطورة بـــ الحوت ــرج و الحب و الجمال

يحكى أن “فينوس” إله الجمال و”كيوبيد” إله الحب كانا يمشيان معاً على شاطئ النهر يكونان سيمفونية رائعة للحب والجمال والحياة السعيدة، وبينما هما كذلك إذ ظهر لهما وحش عملاق “تايفون”، وبعد أن كانت ضحكاتهما تملأ المكان صارا يرتجفان خوفاً من نظرات “تايفون” لهما، فناداهما النهر ودعاهما للاختباء فيه، فقفزا وتحولا إلى سمكتين بلون القمر، وصارت أسطورة الحوت أو السمكتين التى وضعها “منيرفا” إله الحكمة فى السماء تخليداً لذكراهما.

تعليقات
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x