انتقال كوكب الطاقة لبرج العذراء الترابي

بتاريخ 29 يوليو تموز انتقل الكوكب الذي يعطي النشاط و الطاقة و القوة و الغضب و الجنس و الرغبة حسب الفلك التنجيمي  كوكب المريخ من برج الأسد الناري إلى برج العذراء الترابي و هذا ما يعطي برج العذراء الترابي قوة و نشاط زائد كما باقي الأبراج الترابية برج الثور و برج الجدي و بقية الأبراج أيضا يبقى كوكب المريخ في برج العذراء حتى 15 أيلول سبتمبر .

لكل حركة فلكية للكواكب تأثير على كل الأبراج و كل شخص يختلف تأثره بهذه الحركة الفلكية حسب مجموعة عوامل مثل خارطته الفلكية التي تحدد أماكن تواجد الكواكب لحظة ولادته و البرج الشمسي و القمري و الطالع كما يُدرس البرج الباطني الخاص به الذي يُحدد من خلال اسمه و اسم الأم ( لتعرف برجك الباطني – انقر هنا ) بعد دراسة كل ذلك يمكن أن نأخذ فكرة عن مدى تأثر كل شخص فينا بالحركة الفلكية ضمن نسبة محددة تدخل فيها مدى دقة البيانات المقدمة و الطريقة النتبعة للدراسة الفلكية .

يمكن متابعتنا على صفحتنا على فيس بوك – من هنا –

عموما تتأثر كل الأبراج بحركة انتقال المريخ من برج الأسد إلى برج العذراء فيجب علينا خلال هذه الفترة ألا نستعجل باتخاذ القرارات و أن نحافظ على مكتسباتنا و ألا نهمل صحتنا و نستفيد من الطاقة المكتسبة لإنجاز أهم الأعمال

لتعرف تأثير انتقال كوكب المريخ إلى برج العذراء على توقعات برجك اليومية – انقر هنا –

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *