الغزل و العشق ..و الحب الوحيد

خصائص الغزل العذري ,لقد تميزت القصائد العذرية بالكثير من الخصائص والميزات، ومنها: الوحدة الموضوعية، فالقصيدة تقتصر على موضوع واحد ألا وهو الغزل العفيف، ووصف ما يُكابده الشاعر من لوعات الشوق، حيثُ يبدأ قصيدته بالوقوف على الأطلال، والتغزل بالمحبوبة وبكاء رحيلها، فهو لا يستطرد في قصيدته كما يفعل الشعراء الآخرون. صدق العاطفة، فهذا الحب الصافي ينبع من مشاعر جياشة وخلجات قلبٍ محروم. طوَّر الشعراء العذريون في المعجم اللغوي، حيثُ أضافوا له الكثير من ألفاظ العشق المصونة والراقية. ونظراً لطبيعة البيئة الصحراوية التي كانوا يعيشون فيها، فقد مالوا لاستعمال ألفاظ عربية جَزِلة وواضحة في الوقت نفسه. اقتصارهم على محبوبة واحدة، وقد اقترنت أسماء هؤلاء الشعراء بمحبوباتهم. استخدام الأخيلة والتصويرات العذبة التي تعكس مدى معاناتهم وتعلقهم بالمحبوبة. تسلسل الأفكار في القصيدة، فتخرج لنا القصيدة بأبيات متناسقة، تتعانق فيها الأفكار مع بعضها. الشعراء العذريون جميل بن معمر ، جميل بثينة. عروة بن حزام العذري ومحبوبته عفراء. قيس بن الملوح، مجنون ليلى. قيس مجنون لبنى. كُثير عزة.

تعليقات
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x