أسطورة بـــ العذراء ـــرج ..والسنابل الخضر ..

ادعمونا بالمشاركة

للعذراء أسطورتان واحدة إغريقية والثانية مصرية، تقول الأسطورة الإغريقية إن الآلهة فى عصرها الذهبى وعصر الحب الجميل كانت تعيش وسط الناس، وكانوا يوزعون الحب وينشرون السلام على الجميع ويمنحونهم الدفء فى ليالى البرد القارسة.ولكن البشر لم يتنازلوا عن طباعهم العنيفة والمسيئة فغضبت الآلهة واستاءت من هذه التصرفات فصعدت للسماء ومعها “ستريا” إلهة العدل والسلام وأصبحت بعد ذلك رمزاً لبرج العذراء.أما الأسطورة المصرية فتقول إن إيزيس كانت تطارد الوحش “تايجون” وفى يدها سنابل القمح الذهبية فتساقطت السنابل من يديها وصعدت للسماء وكانت إيزيس رمزاً لبرج العذراء فى هذه الأسطورة إن أعجبتك القصة علق باسم برجك و تاغ لأصدقائك من برج الحمل و شارك القصة على صفحتك .

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *