الغيبة أشد من الزنا ..

اعلم ان الغيبة من اقبح القبائح واكثرها انتشارا بين الناس حتى لايسلم منها الا القليل من الناس وهي ذكرك الإنسان بما يكره ولو بما فيه سواء كان في دينه أو بدنه أو نفسه أوخُلقه أوخَلقه أو ماله أو ولده أو زوجته أو والده ….أوغير ذلك مما يتعلق به سواء ذكرته بلفظك أو بكتابك أو رمزت اليه بعينك أويدك أو رأسك أو نحو ذلك

فد قال النبي صلى الله عليه آله وسلم أياكم والغيبة فأن الغيبة أشد من الزنا ثم قال إن الرجل ليزني فيتوب الله عليه وان صاحب الغيبة لم يغفر له حتى يغفر له صاحبها .

ويحرم سماع الغيبة كما يحرم القول بها أعازنا الله من صفات أهل السوء .

تعليقات
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x