الفلك وعلاقته بحمل المرأة

اعلم يا أخي بأن زحل دليل الشهر الأول من مسقط النطفة، كما وصفنا قبل. فإذا كان سليم المناحس والأحوال المذمومة، سلمت تلك النطفة من الآفات العارضة بإذن االله تعالى. وهكذا حكم الحامل لتلك النطّفة، فإذا كان بخلاف ذلك كان بالعكس. مثال ذلك أنه متى كان زحل صاعداً في فلكه، مستقيماً في سيره في حد نفسه من البرج والدرجة، فإن تلك النطفة تكون مرتفعة إلى أعلى بطنها، خفيف عليها حملها، سليمة من الأوجاع والأعلال. وإن كان في حد المشتري كانت فرحانة بحملها، حسنة الظن بربها مستقيمة السلامة والتمام. وإن كان في حد المريخ تكون نشيطة في أعمالها، مستعجلة في أمورها. وإن كان في حد الزهرة تكون المرأة مسرورة بحملها، مستبشرة بولادتها وإن كان في حد عطارد فإنها تكون عارفة بوقت حملها، حاسبة لأيام شهورها. وإن كان زحل هابطاً في فلكه، راجعاً في مسيره، مذموماً في أحواله بخلاف ما وصفنا.

يمكن زيارة صفحتنا على فيس بوك ( من هنا )

المصدر : اخوان الصفا 

تعليقات
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x