سب الأيام و الشهور

الكثير من الأشخاص من يعتقد أن هناك أيام هي سبب ما يحدث معه من مصائب او مشاكل و ماشابه ذلك و يلقي باللوم على اليوم او الساعه او الشهر و هذا خطأ و لا يجوز لأن السبب الرئيسي و الأول لما يحدث معنا هي أفعالنا فنحن من نزرع ما سوف نحصده غدا مع التنويه أن يوجد أيام وجب الحذر فيها لكنها ليست هي السبب و لكن أوقات مختارة بالعناية الإلهية و الحكمة الربانية لتمحيص الأخطاء أو لرفع بعض الذنوب و محيها من خلال العقوبات الإلهية فما أصابك ما كان ليخطأك و ما أخطأك ما كان ليصيبك و هناك روايات و أحاديث متواترة حول هذا الأمر منها ما ورد في بحار الأنوار :

عن أبيه عن سعد بن عبد الله عن إبراهيم بن هاشم عن النوفلي عن السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عليهما السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله لا تسبوا الرياح فإنها مأمورة ولا تسبوا الجبال ولا الساعات ولا الأيام ولا الليالي فتأثموا وترجع عليكم .
تحف العقول : قال الحسن بن مسعود دخلت على أبي الحسن علي بن محمد عليهما السلام وقد نكيت إصبعي وتلقاني راكب وصدم كتفي ودخلت في زحمة فخرقوا علي بعض ثيابي فقلت كفاني الله شرك من يوم فما أشأمك فقال لي يا حسن هذا وأنت تغشانا ترمي بذنبك من لا ذنب له قال الحسن فأثاب إلي عقلي وتبينت خطائي فقلت مولاي أستغفر الله فقال يا حسن ما ذنب الأيام حتى صرتم تتشأمون بها إذا جوزيتم بأعمالكم فيها قال الحسن أنا أستغفر الله أبدا وهي توبتي يا ابن رسول الله قال والله ما ينفعكم ولكن الله يعاقبكم بذمها على ما لا ذم عليها فيه أما علمت يا حسن أن الله هو المثيب والمعاقب والمجازي بالأعمال عاجلا وآجلا قلت بلى يا مولاي قال لا تعد ولا تجعل للأيام صنعا في حكم الله

لتعرف اكثر عن اسرار أسمك ورقمك وبرجك الباطني والتوافقات وتقوية الحظ وشحن الطاقة لأسمك
نتشرف بزيارتك للاطلاع على المزيد من اسرار الأرقام والاسماء الخاصة بك 
اضغط على الصورة 

برج باطني رقم سري
تعليقات
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x