نظرة للأبوة …

كل رب اسرة كان يوما من الايام ولدا صغيرا يمرح ويلعب ولا يهمه الا مايريد وكل شي يدبر بطريقة ما في البيت من طعام وشراب وتامين حاجات المدرسة واللباس والتدفئة والطبابة ووو…وهو لايدرك كيف تم الحصول عليها وكم من الجهد والعمل استلزم تامين المال او ربما استدانها ذلك الاب الكريم المعطاء الصبور من اجل سعادة ابنائه ومجاراة اهل زمانهم وعدم حرمانهم من اي شيء ولكن لايُدرك هذا التفاني الا عندما تصبح ابا وتبني اسرة وقتها تعلم مكانة الاب وعظمته ولذلك احببت ان اذكر بعض من حقوقه كما اوردها الامام السجاد عليه السلام فقال:
واما حق ابيك فأن تعلم انه اصلك وانك لولاه لم تكن فمهما رأيت في نفسك مما يعجبك فأعلم ان اباك اصل النعمة عليك فيه فاحمد الله واشكره على قدر ذلك ولا قوة إلا بالله
نسال الله ان يقدرنا على بر الوالدين حتى يبرنا اولادنا وينعم كل منا برضاالله والوالدين…امين يارب العالمين …

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *