في تقرير خاص حول التنويم بالإيحاء كوسيلة علاجية واستشفائية ـ تحقيق للبعد الآخر ــ صحيفة السياسة الكويتية …

ادعمونا بالمشاركة

كان (للفلكي ثابت الحسن ) مداخلة في القرير ووجهة نظر
ومن جهته يرى ” ثابت الحسن ” ـ فلكي ـ أنه لا يوجد شيء اسمه تنويم مغناطيسي ، ولكن إيحاء إلى العقل مشروط باستسلام صاحبه للتأثير الإيحائي القادم من المنوِّم ، وهي علاقة بين طرفين أشبه ما تكون بعلاقة الإنسان الضعيف أمام المغريات والملذات والمعاصي ؛ فرغم علم الإنسان بحرمة الزنا مثلاً إلا أن نفسه قد تطغى على عقله وتفكيره بمؤثرات تبريرية تحركه طواعية نحو ارتكاب هذا الفعل الآثم ، وهو ما يشير ـ بحسب الفلكي ـ إلى قوة المؤثر الخارجي في مثل تلك الأمور ، ومن ثم فمن المتصور أن تكون هناك أدوات وطرق وأجواء وروائح يمكن استخدامها لإحداث ذلك النوع من التأثير ، على أن الغالب في علاجات الإيحاء المشروط هذه ، أنها تكون في الأمور النفسية بقدر أكبر من الأمراض العضوية ، وحين نتكلم عن علاج السمنة مثلاً عن طريق الإيحاء ، فإننا نتكلم عن علاج ذاتي يحتاج لقرار من اجل ضبط تناول الطعام باعتباره يؤثر على حرق الدهون بالجسم ، والإيحاء هنا يتحول إلى قرار ثم إلى هدف ، وهكذا ، فإن أى عمل تريد الإقدام عليه يأتيك إيحاء بالنتائج فإن كنت إيجابياً ، فإن فرصة النجاح تكون أكبر لأنك أعطيت الأوامرإلى العقل الباطن وإلى جميع الخلايا بأن تساعدك على إتمام الأمر، ولو كان الإيحاء سلبياً لما استطاع الإنسان أن يتحرك نحو العلاج الذاتي قيد أنملة .

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *