لنترفع عن كل الصغائر والمصالح الضيقة لنرتقي إلى مستوى الإنسانية

نحن بشر ولنا وجهات نظر واراء ولن نتشابه بالافكار …

كما لم تتشابه بصماتنا ….

ومن ينتقدني بالفكر ان لم يكن الغاء انسانيتي وكرامتي فانا اتقبله …

ان تكون انت الانسان بالذاتية مركز حياتك وكل ماحولك هي محاور ضمن سلسلة …

فالحياة جماعة وليس فردية

ان نكمل بعضنا الاخر وليس ان نحتكر الاخر حتى في الحب حبنا هو احتكار واستملاك

اصلاح افة الجسد والروح والنفس تبداء عندما نتصالح مع انفسنا اولا ثم مع من حولنا

فكم انت تحب ان تتكلم هناك من يحب ان تسمعه انت ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *