الإنسان و العلوم الروحية

للكلمــــات طـــاقــــــــة نحن وكل ما حولنا طاقات وهالات نتأثر فيما بيننا… وكذلك الحسد هو طاقة سلبية تأثر على هالة المحسود، وكذلك نتأثر سلبا من الكلام النابي ونتأثر إيجاباً بالكلام الطيب الجميل، ومنها عندما نكون في خوف نلجأ للعبادة فنقوم بالوضوء ومنه نستطيع أن نفرغ طاقتنا السلبية وخاصة مسح الرأس والاطراف وعندما نقوم بالصلاة فهي تساعدنا على تفريغ الطاقة السلبية وكذلك نأخذ طاقة إيجابية لان ذكر الله والادعية تترجم عنها طاقة تساعد على التوازن واستعادة الثقة فكل ما نتصرفه ونقوله يولد طاقة ان كانت ايجابية او سلبية … الدعـاء هو طاقة إيجابيه روحانيه ذات ذبذبات كونيه جباره !!!! هناك العديد من الأسرار الكونية التى إذا أكتشف الإنسان مدى قوتها وطاقتها الكونية الفعالة ، لحقق لنفسه المزيد من السعادة والرضى والتفوق فى حياته ، كذلك لكان أثر فى حياة الكثيرين من حوله ، ومن اقوى هذه الأسرار هو “الدعاء”….والدعاء هو طاقة إيجابية روحانية ذات ذبذبات كونية جبارة ، إذا عرفنا كيف تعمل ووجهناها بشكل صحيح لخيرنا وخير من حولنا…. أن الدعاء هو روعة التواصل مع الله سبحانه وتعالى ، وهوالحبل الممتد بيننا وبين خالقنا.. إن الله سبحانه وتعالى يحثنا دوماً من خلال القرآن الكريم والأحاديث القدسية والأحاديث النبوية: يا عبدى سل تعطى .. وادعو يستجاب لك ، فالله تعالى وهبك كل شئ بالفعل ، وما عليك إلا أن تعبر عن رغباتك وأفكارك وخطتك وهدفك واللاوعى الذى وضع الله فيه كل ما يلزمك وسوف يحققها لك بإذن الله تعالى. كل ما عليك أن تكون متلقياً جيداً ، فإن نعم الله وعطاياه قد مُنحت لك منذ بدء الخليقة. الــمـــوســيــقــا : هي غذاء الروح وتساعد على الشفاءو مقاومة المرض وقد كان الترتيل قديما عند بعض الديانات القديمة وخاصة الفرعونية … والترتيل في معظم الديانات موجود لما له اثر طيب على النفوس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *