أرشيف يوم: 14 سبتمبر,2017

النحل و التقنيات الحديثة

لقد وجد العلماء أن النحلة تستخدم الأشعة الفوق بنفسجية للرؤية، وهذه الأشعة تتميز بأن موجاتها قصيرة، لذلك تستطيع النحلة الرؤيا بشكل أسرع بكثير من الإنسان. لأنه يجب عليها التمييز بسرعة أثناء طيرانها من أجل البحث عن غذائها بين الزهور. والنحلة عندما تشاهد فيلم فيديو، فإنها لا ترى إلا صوراً ثابتة، لأن سرعة الرؤية لديها أكبر من الإنسان، ولذلك فإن الصور …

أكمل القراءة »

شجرة داروين بين الحقيقة و الخيال

يصرح كبار علماء التطور اليوم بأن شجرة الحياة التي وضعها داروين غير صحيحة بل مخادعة!! لأن اكتشاف الشريط الوراثي DNA عام 1953 وما يحمله من أسرار وصفات وراثية خاصة بكل كائن حي، قدّم الكثير من الحقائق التي تؤكد أن سلسلة التطور المقترحة من قبل داروين ومن بعده، لا تمت للحقيقة بصلة المصدر : مواقع انترنت

أكمل القراءة »

الصنع الإلهي في الإنسان ..

وكل مجموعة خلايا لها صفات تختلف عن الأخرى.. فخلايا العين تختلف عن خلايا الأذن كذلك تختلف عن خلايا القلب… الخلية العصبية لها خصائص فريدة.. الخلية المناعية لها خصائص أخرى.. خلايا الدم لها خصائص تتعلق بنقل الغذاء والأكسجين والتخلص من الفضلات.. خلايا الكبد لها حصائص تتعلق بالتخلص من السموم… خلايا العظام، خلايا الرئتين، خلايا العضلات، خلايا المعدة، خلايا البنكرياس، خلايا الجلد، …

أكمل القراءة »

فوائد الرمان و التمر ..

تقول دراسة جديدة إن تناول عصير الرمان مع بضع حبات من التمر هو علاج قوي جداً لأمراض القلب. فالرمان يحوي مضادات أكسدة ضرورية للجسم للتقليل من عمليات الأكسدة التي تدمر الخلايا. كذلك فإن التمر يحوي مضادات أكسدة ضرورية للقضاء على الكولسترول الضار في الدم. يقول الدكتور Fuhrman  على موقعه: جميع أنواع الفاكهة تحوي مضادات للأكسدة، ولكن المضادات الأقوى موجودة في …

أكمل القراءة »

الحبة السوداء …فوائد كبيرة

الحبة السوداء التي أنبأ النبي الكريم صلى الله عليه وسلم عن فوائدها، فهي نبتة طيبة عرفها العرب قبل آلاف السنين واكتشفها الأوربيون في القرن الماضي. مخفف للآلام حبة البركة تستعمل كمخفف للآلام. ويساهم زيت حبة البركة في عملية التئام الجروح وعلاج أثار الحروق الكبيرة الناتجة عن الأسلحة الكيمائية. وتناول الحبة يقلل أيضا من الآثار الجانبية الناتجة عن إدمان الأفيون. معالج …

أكمل القراءة »

القمر من أروع آيات الله

يقول تعالى: (وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ) [الأنعام: 75]. هذه الآية تؤكد على أهمية أن يتعمق المؤمن في أسرار الكون ليزداد يقيناً بالله عز وجل! وهذا هو القمر الذي سخره الله لنا. يقول العلماء إنه موجود في المكان الصحيح وعلى المسافة الصحيحة من الأرض والشمس، ولو كان أبعد بقليل لظهر كنجم خافت، ولو اقترب من الأرض …

أكمل القراءة »